هكذا تغرس ثقافة الحرية !
أ. د. يوسف خليفة اليوسف
لم يترك الأستبداد جزء من جسد هذه الأمة الا واحدث فيه خلل ما يتفاوت في درجتة من جزء الى آخر ومن فترة   
هل تعتقد ان الأعتقالات في الأمارات مبررة ؟
لا
نعم
لا أدري


ثمن لحضارة (10) : استعادة الأزدهار قراءة في إصدار
  المشاهدات 4234
في هذا الفصل يحاول المؤلف ان يقترح بعض السياسات التي يمكنها ان تعيد المجتمع الأمريكي الى مساره الصحيح ومن اهم هذه السياسات زياة التوظيف مع تحسين ضروف العمل ، تطوير نوعية وتحسين فرص التعليم ، تقليل معدلات الفقر، الحفاظ على البيئة من كل
ثمن الحضارة (9) : المجتمع المسؤول قراءة في إصدار
  المشاهدات 1267
بعد ان شخص الأزمة المالية ، يبدا مؤلف الكتاب في هذا الفصل مقترحاته لعلاج ازمة الأقتصاد الأمريكي ووضعه على الطريق الصحيح لمزيد من الأزدهار وتطوير نظرية اقتصاية تقوم على الأخلاق . والعلاج في راي المؤلف يرتكز على منطلق اساسي وهو ان علاج أزمة المجتمع الأمريكي لابد أن تبدأ من الداخل وبالخيارات التي يختارها الفرد الأمريكي نفسه . فمن خلال الفهم الصحيح لهذه
ثمن الحضارة (8) : المجتمع المنشغل قراءة في إصدار
  المشاهدات 1416
يستكمل مؤلف الكتاب تشخيصه للأزمة المالية الأمريكية بالقول ان غالبية الناس تعزوا هذه الأزمة الى تراجع القيود التي تنظم القطاع المالي وذلك بسبب الفساد من القيادات السياسية وتواطئها مع رجال الأعمال في واشنطن .
ثمن الحضارة (7) : اللعبة المغشوشة قراءة في إصدار
  المشاهدات 1328
ينتقل المؤلف في الفصل السابع من كتابه الى الحديث عن تقصير الدولة وانسحابها من الساحة خلال الحقب الثلاث الماضية في الوقت الذي كانت تحديات العولمة تملي عليها مزيد من التدخل في النشاط الأقتصادي تاركة ألأقتصاد لأهواء طبقة رجال الأعمال وبالتالي فان حديثه هنا يتركز على السياسات التي اصبحت تخدم التحالف بين رجال السياسة والأعمال على حساب بقية
ثمن الحضارة (6) : العولمة الجديدة قراءة في إصدار
  المشاهدات 1416
بعد ان تحدث المؤلف عن التحديات الداخلية انتقل في الفصل السادس من كتابه الى الحديث عن تحديات العولمة ، فهو يرى انه منذ بداية السبعينات شهد العالم ثلاث تطورات هامة هي أولا: ثورة التقنية ممثلة بالكمبيوتر، والأنترنت ، والتلفونات المتحركة التي جعلت عملية ألأنتاج وبالتالي الدخل موزعة على اكثر من دولة وتوجه الشركات العالمية الى المناطق ذات العماله الرخيصه ووفرة الموارد ، فاليوم نادرا ما تجد سيارة أو كبيوتر أو دبابة الا مكوناتها موزعة على عدد من الدول . ثانيا : ظهور دول شرق آسيا كقوة اقتصادية مما جعل كثير من الشركات العالمية تنقل انتاجها
ثمن الحضارة (5) : الأمة المنقسمة على نفسها قراءة في إصدار
  المشاهدات 1373
بعد ان شخص طبيعة الأزمة ألأقتصادية في امريكا وبين أسباب تراجع ازدهار هذه القوة العظمى وأكد على اهمية تكامل دور القطاعين العام والخاص لتحقيق الأزدهار المنشود ونبه الى ضرورة تكفل القطاع العام بمرتكزات البناء كمشروعات البنية ألأساسية والتعليم وغيرها من اللبنات الأساسية ينتقل المؤلف ، جيفري ساك في الفصل الخامس من كتابه للحديث عن الأنقسام الذي يعاني منه المجتمع الأمريكي . ويشير الكاتب الى ان انحسار دور الدولة في النشاط الأقتصادي منذ بداية الثمانينات خاصة ، اي مع بداية رئاسة ريغان ، تم تبربره بعدة
ثمن الحضارة (4) : تراجع واشنطن عن الصالح العالم قراءة في إصدار
  المشاهدات 1286
بعد ان بين المؤلف في الفصل السابق اهمية ايجاد التوازن بين دوري القطاع العام والقطاع الخاص في ادارة الأقتصاد يحاول في هذا الفصل شرح التطورات التي ادت الى اخفاق الحكومات الأمريكية المتلاحقة في تحقيق التوازن المنشود في دور القطاعين مما كان سببا في تأجيج كثير من المشاكل الأقتصادية بما في ذلك تتباع الأزمات المالية. ففي هذا الفصل يطرح المؤلف اهم المنعطفات التي حدثت في مسيرة الأقتصاد الأمريكي في السنوات الماضية تاركا تفصيل هذه المنعطفات للفصول القادمة من كتابه . فهو يرى ان الفترة التي امتدت من منتصف الثلاثينات وحتى منتصف الستينات هي فترة لعب
ثمن الحضارة (3) : مغالطة حرية نظام السوق قراءة في إصدار
  المشاهدات 1691
يتحدث جيفري ساش في هذا الفصل عن كيف نسيت الولايات المتحدة منذ بداية الثمانينات فن صنع السياسة الأقتصادية الصحيحة الذي يقوم على تكامل دور نظام السوق مع تدخل الدولة لتحقيق الكفاءة في ادارة الموارد والعدالة في توزيعها سواء بين الأجيال الحالية أو المستقبلية واستبدال هذا النظام المختلط بنظام مفرط في تثقته
ثمن الحضارة (2) : ضياع الأزدهار قراءة في إصدار
  المشاهدات 1456
بعد ان شخص المؤلف طبيعة الأزمة الأقتصادية الأمريكية كما بينا في اللحقة السابقة من قراءتنا لهذا الكتاب ، انتقل الى توضيح مظاهر تراجع الأزدهار الأقتصادي الأمريكي وقد بدا حديثه عن مظاهر هذا التراجع بالأستشهاد بعدد من الأستبيانات الحديثه التي تشير الى تزايد عدم ثقة المواطن الأمريكي باغلب مؤسسات مجتمعه ابتداء بالمؤسسات
ثمن الحضارة (1) تشخيص الأزمة الأقتصادية في الولايات المتحدة قراءة في إصدار
  المشاهدات 1639
ابتداء من هذا الشهر سنبدا قراءة متأنية في كتاب صدر حديثا لجيفري ساش وهو استاذ اقتصاد في جامعة كولومبيا ومستشار الأمين العام للأمم المتحدة وهو قد درس الأقتصاد لأكثر من اربعين عام وقام بتقديم ألأستشارات لعشرات الدول النامية في قضايا التنمية وتحدياتها خلال الفترة نفسها . ومما يجعل قرائتنا لهذا الكتاب متأنية وعلى حلقات هو ان انه بالأضافة الى الخبرة الواسعه لمؤلفه ، يعالج الكتاب وبشيء من الموضوعية والعمق ما تعاني منه الولايات المتحدة من تراجع لم تكن الأزمة المالية الأخيرة الا رأس جبل الجليد منه ونحن على ثقة ان زوار الموقع الكرام
صفحة  1 2 3 4 5 6 7 8 التالي