هكذا تغرس ثقافة الحرية !
أ. د. يوسف خليفة اليوسف
لم يترك الأستبداد جزء من جسد هذه الأمة الا واحدث فيه خلل ما يتفاوت في درجتة من جزء الى آخر ومن فترة   
هل تعتقد ان الأعتقالات في الأمارات مبررة ؟
لا
نعم
لا أدري


المقاومة اللاعنفية (6)
تاريخ الاضافة 
 

                                           المقاومة اللاعنفية (6)

يوجد لدى الحكام الدكتاتوريين دوافع مختلفة مضمرة في هيمنتهم مثل القوة والمركز والثروة واعادة تشكيل المجتمع وما الى ذلك ، وعلينا أن نتذكر أن تخلي الحكام الدكتاتوريين عن مراكز التحكم يعني تخليهم عن الدوافع الأخرى ، وبالتالي نجد الحكام الدكتاتوريين يحاولون الأحتفاظ باهدافهم .

علينا ان لاننسى انه مهما كانت الوعود التي يقدمها الحكام الدكتاتوريين في التسوية السلمية فانه تصب في اتجاه تأمين خنوع خصومهم من الحركات الديمقراطية ، وفي النهاية تجدهم حقراء لدرجة أنهم ينتهكون ألأتفاقيات التي وقعوا عليها .

اذا وافقت الحركات الديمقراطية على وقف المقاومة من  أجل التخلص المؤقت من القمع والأضطهاد فسينتهي بهم المطاف الى الشعور بخيبة الأمل ، فقلما يقلل التوقف عن المقاومة من حجم الأضطهاد حيث انه عند زوال الضغوطات الداخلية والدولية عن الحكام الديكتاتوريين تجدهم يمارسون قمعا وعنفا أكثر وحشية من ذي قبل . ان انهيار المقاومة الشعبية يزيل قوة التوازن التي قيدت سيطرة وهمجية النظام الدكتاتوري . ومن ثم يفتح المجال أمام الحكام الدكتاتوريين ليتحركوا ضد اي شخص يريدونه ، " لأن الدكتاتور يمتلك القوة ليضرب فقط حيث تنقصنا القوة للمقاومة" ، كما كتب كرشنالال شردهاراني.

المقاومة لاالمفاوضات هي الضرورية للتغيير في النزاعات حيث تكون القضايا الأساسية على المحك ، وعلى المقاومة في جميع الحالات تقريبا أن تستمر حتى تزيل الحكام الدكتاتوريين من السلطة . فالنجاح لاتحدده مفاوضات التسوية ، بل ألأستخدام الحكيم لأكثر الأساليب الملائمة والقوية المتوفرة لدى المقاومة . قناعتنا ، التي سيتم تناولها فيما بعد بتفاصيل أكبر ، هي التحدي السياسي او النضال اللاعنيف ، فهي تمثل الأسلوب القوي المتوفر لدى هؤلاء الذين يناضلون من أجل الحرية . 

 

 

المشاهدات 1725   تقييم  اقرأ المشاركات

تعليقات الأعضاء

لا يوجد تعليقات حالياً على هذا المحتوى


لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الإشتراك إذا كنت غير مشترك