عبيد المال



                                     عبيد المال

وحكى لي صديق لنا ، أن رجلا مات ودفن في الدار ، ثم نبش بعد مدة ليخرج فوجد تحت رأسه لبنه مقيرة (مطلية بالقار) ، فسئل اهله عنها ، فقالوا : هو قير هذه اللبنة ، وأوصى أن تترك تحت راسه في قبره ، وقال : ان اللبن يبلى سريعا ، وهذه لموضع القار لاتبلى . فأخذوها ، فوجدوها رزينة ، فكسروها ، فوجدوا فيها تسعمائة دينار ، فتولاها أصحاب التركات .

(صيد الخاطر ، الأمام ابي فرج بن القيم )