حذار من العجب



                             حذار من العجب

رأيت جماعة من العلماء يعصون الله ويظنون أن العلم يدفع عنهم ، وما يدرون أن العلم خصمهم وأنه يغفر للجاهل سبعون ذنبا قبل ان يغفر للعالم ذنبا . وذلك لأن الجاهل لم يتعرض بالحق ، والعالم لم يتأدب معه .

(صيد الخاطر ، الأمام ابي الفرج بن الجوزي )